Menu

                                                                                   عودة الطُّلاب إلى مَقَاعِدِهم الدِّرَاسية
على الرَّغْم من الظُّروف التي مرَّتْ بها جامعَةُ تَكْريت، من تهجيرٍ، وبحثٍ عن موقع بديل، وعودةٍ إلى المكان، وما تَبِعَ ذلك من ترميمٍ وتأهيلٍ، على الرَّغْم من ذلك كله إلا أن جامعة تكريت عادَتْ من جديد، يحدوها الأمَلُ، ويسير بها الطموحُ، عادَتْ لتُواصِلَ مسيْرَتها العلمية، وتبثَّ رسالتَها الإنسانية.
العام الدراسي:(2015-2016) منذ مطلعه، تسير به بشرى النَّجَاحُ، ويبزغ منه ضياء الأمَلِ، وهو مرهونٌ بأيدي الطلبة، فهم الطَّرَفُ الفاعِلُ في المعادلة التدريسية، وهم المكوِّنُ الأساسُ الذي يرفُدُ سيْرَ الكلية في طريقِهِا الرَّشِيْد، فمرحبَاً بطلبتنا الأعزَّاء وهم يلبُّون نِدَاءَ العِلْم، وأهلاً بهم وهم يزيِّنُون مقاعدهم الدراسية.

DSC08816 

Go to top