Menu

 

كلية التربية الاساسية الشرقاط بكافة منتسبيها وطلابها تعزي ذوي شهداء قرية سديرة الذين استشهدوا اليوم الخميس الموافق 12 نيسان 2018 بأيدي داعش المجرمة. داعش لا حرمة لشيء عندهم، قتلوا أربعة من الشبان ثم ترصدوا الناس خلال مراسيم دفنهم، فزرعوا عبواتهم الناسفة في المقبرة لتقتل أكثر من خمسة عشر شخصا آخرين، دفنوا عبواتهم مع الأموات فافزعوا الميتين في قبورهم، داعش ما زال يؤكد أنه تنظيم لا ينتمي للإنسانية بشيء، فاي وحشية حين لا تسلم حتى المقابر وسكون الأموات من جرائمهم. داعش لا يمكن أن نتحاور معهم الا بلغة واحدة هي لغة الرصاص. الرحمة والمغفرة والعتق من النار لشهدائنا، والخزي والعار لداعش ومن اعانهم ولو بكلمة.

 

4332

Go to top