الرؤيــــة:

لا بد أن يكون لكل مؤسسة، سواء أكانت اكاديمية أو غير أكاديمية رؤية تتكيء عليها، لتسير في طريق رشيد، ولتتجنب الوقوع في الأخطاء التي يمكن أن تجعل المؤسسة تخفق في عملها، وتتركز رؤية قسم اللغة العربية في كلية التربية الأساسية/ الشرقاط في تحقيق التميز والريادة في التدريس والبحث العلمي وخدمة المجتمع ليصبح القسم مصدر إشعاع علمي ومعرفي،، وصولا إلى مصاف الأقسام العلمية ذوات المكانة المرموقة على المستوى الإقليمي والعالمي.

ومن رؤى قسمِ اللغَةِ العربيَّةِ مدُّ حلقاتِ التَّواصُلِ بين القِسْمِ والمؤسساتِ الأخرى، ولا سيما التربوية منها، ومن رؤاه كذلك إقامةُ الدوراتِ التطويريَّةِ لملاكاتِ القِطَاعاتِ الأُخْرَى .ويعمل القسم على تزويد الطالب بمعلومات تؤهله للدخول في الدراسات العليا.

ولعل المعلم هو الأكثر اسهاما في بناء الوطن، والأكثر فاعلية في سير عجلة التقدم والتطور، فلا تتطور الأوطان إلا من خلال تطوير المعلم، وتزويده بمعارف وعلوم شتى، ومن الواضح أنَّ المعلمين هم مخرجاتُ كليَّةِ التربيةِ الأساسيةِ، لذا تنصبُّ رؤيةُ قسم اللغة العربية في كليتنا على إعداد جيل من المعلمين الذين يحافظون على الماضي التليد، وينهلون من علوم الحاضر، ليعززوا ثقة الطالب بماضيه المجيد ولغَتِه، وأنَّها قادرةٌ على مواكبة الأزمان كلِّها.

الرســــالة :

لا تنهضُ الأممُ ولا تتقدمُ إلا بنهوضِ لغتِها القوميَّةِ، فاللغةُ لم تعدْ مجردَ أصواتٍ نتداولُها فيما بينَنَا، وإنما تخطَّتْ ذلك؛ فهي اليومَ تمثِّلُ الهويَّةَ، وتمثلُ رهانَ الوجودِ الحقيقيِّ بين الأممِ والشُّعوبِ الأخرى، ولغتُنَا العربيةُ، لها إرثٌ ومجدٌ سامقٌ على المستوى الدِّيني، إذ منحَها القرآنُ الكريمُ قدسيةً لا تزولُ، ولها حضورٌ فاعلٌ على المستوى الحَضَاري؛ فهي كانتْ رَدحاً من الزمنِ لغةَ المعرفةِ والحضارةِ، وهذا ما يُحِّملُ المؤسساتِ والجهاتِ التي تشتغلُ على تدريسِ اللغةِ العربيةِ أو النُّهوضِ بها، يُحمِّلُهُم عبءَ رسالةٍ عظيمةٍ، رسالةٍ لا تكتفي بالنَظَرِ إلى اللحظةِ الآنِيَّةِ، وإنما لا بُدَّ أنْ تلتفِتَ إلى العطاءِ اللغويِّ العربيِّ على مَدارِ التاريخِ، وتستشرفَ النظرَ إلى المستقبلِ القادمِ، لِتمدَّ جسورَ التواصُلِ بين الماضي والمُستقبَلِ، لِتُؤكِّدَ أنَّ هذه اللغةَ تظلُّ حيةً قادرةً على مواكبَةِ الحضارةِ، بل لها يَدٌ طُولى في بناءِ الحضارَةِ الإنسانية.

يسعى القسم إلى تخريج معلمين ذوي كفاءة في التدريس في المدارس الابتدائية والمتوسطة ، وصفوف التربية الخاصة، ومدارس التعليم الأساس، وتعلم اكتساب الطلبة القيم الأخلاقية والمهذبة، وتمكينهم من استخدام الطرائق والتقنيات الحديثة في التدريس والتقويم وممارسة الأنشطة التعليمية ذوات الصلة، فضلا عن التمكن المعرفي والتخصص الأكاديمي والإتقان الأدائي في التربية العلمية. وتسعى القسم إلى ترقية البحث العلمي التربوي، وتطور المجتمع، وتنمية التعليم المستمر، وتحيق الجودة الشاملة.

أهداف الكلية:

وهناك جملةٌ من الأهدافِ التي يَسْعى إليها قسمُ اللغةِ العربيةِ، لعلَّ أهمَّهَا: إعدادُ جيلٍ من المعلمين الأكْفَاءِ القادرينَ على القِيَامِ بدورِهم في المؤسساتِ التربويَّةِ التعليميةِ إيماناً منَّا بدورِ المُعلِّمِ، وأنَّ بصلاحه صلاحَ أجيالِنا الواعدةِ، وبلا شكٍّ تعدُّ اللغةُ العربية أهمَّ المعارفِ التي لا غنى للمُعلِّمِ عنها، لذا يسعى قسمنُا إلى أنْ يمتلِكَ طلبتُنا معارفَ لغويةً وأدبيةً تشكِّلُ شخصياتِهم العِلميَّةِ والتَعْليميَّةِ.

كذلك من أهدافِ قسمِنَا إقامةُ المؤتمراتِ والنَّدواتِ العِلْميَّةِ والمهرجاناتِ الثقافيَّةِ التي تنشُرُ قيم الثقافَةِ والحَضَارَةِ في المجْتمَعِ

ويسعى القسم فضلا عن ذلك إلى تحقيق الهداف الآتية:

1- تعميق الإيمان بالله وبالقيم الروحية والأخلاقية.

2- تعزيز التربية على المواطنة والانتماء إلى الوطن والحفاظ على مؤسساته.

3- إكساب الطلبة الخبرات المناسبة ذوات الصلة بطرائق التدريس وأساليبه وتقنياته ومهاراته.

4- تنمية القدرات الأدائية والإبداعية للطلبة في الجوانب اللغوية والتربوية والتقنية والمعرفة الفنية.

5- تزويد الطلبة بالمعرفة الاكاديمية المتطورة لتمكينهم في موضوع تخصصهم بحثا وتدريسا.

6- تقديم نتاج بحثي تربوي متميز كما ونوعا يسهم في تراكم المعرفة ويطور الممارسات المهنية ويلبي احتياجات الميدان التربوي.

7- تنمية المجتمع من خلال المساهمة في البرامج التدريبية والممارسات الميدانية في إطار الشراكة مع مؤسسات المجتمع المحلي والمؤسسات الإقليمية والعالمية.

8- تنمية الجانب الإبداعي لدى طالب اللغة العربية، للتواصل مع الأجيال على المستوى الإبداعي، واستثمار حركية وفاعلية اللغة في جانبها الإبداعي.

 

Asset 9  Asset 8  Asset 7  Asset 6  Asset 5

Go to top